DalilIran Logo

تشخيص الإصابة خلال ساعتين أصبح ممكناً في إيران

تشخيص الإصابة خلال ساعتين أصبح ممكناً في إيران

استطاع الباحثين في إحدى الشركات المعرفية الإيرانية التوصل إلى انتاج معدات تشخيص كورونا بترخيص من وزارة الصحة و التعليم الطبي الإيرانية  ويمكن لها أن تشخص الإصابة بفايروس كورونا خلال ساعتين

وقال مدير تطوير العمل في الشركة المعرفية و عن لسان الباحثين الذين أنتجوا العدة: مع بدء انتشار كورونا في الصين كان من الممكن أن ينتشر أيضاً في مختلف دول العالم و لذلك نحن انطلقنا في أبحاثنا من محاولة معرفة كيفية تشخيص الإصابة بهذا الفيروس وعلى هذا الأساس ومع زيادة انتشار الفيروس كورونا في كل مكان قمنا ببدء الأبحاث لإنتاج حقيبة طبية تشخيصية على أساس تجاربنا و أبحاثنا بالإضافة إلى التجارب الناجحة للدول الأخرى التي قطعت شوطاً طويلاً في محاولة تشخيص و علاج الفايروس مثل الصين.

وأضاف الدكتور وحيد يونسي : نجحنا في النهاية في التوصل إلى انتاج حقيبة طبية لتشخيص الفيروس في مدة لا تتجاوز الساعتين وهي مشابهة لمبدأ العدة التي تمت صناعتها في الدول المتقدمة مع فرق بسيط هو أن سعر هذه الحقيبة التي ننتجها يساوي ربع الحقيبة التي يتم استيرادها من الدول الأخرى

وتستطيع هذه الحقيبة أن تشخص الإصابة بفايروس كورونا من خلال عينة من الفم أو البلعوم أو الأنف أو من سوائل الجهاز التنفسي أياً كانت ، هذا وقد كان فايروس كورونا قد حقق انتشاراً واسعاً في مختلف دول العالم ، أدى إلى فرض الحجر الإجباري في مختلف المناطق.