DalilIran Logo

مدير بنك صادرات يكشف جوانباً من الاتفاقية الإيرانية الصينية

Calendar Icon

2021/03/28

Clock Icon

03:27

مدير بنك صادرات يكشف جوانباً من الاتفاقية الإيرانية الصينية

مدير بنك صادرات يكشف جوانباً من الاتفاقية الايرانية الصينية.

 

مدير بنك صادرات، حجت الله صيادي، يكشف جوانباً من الاتفاقية الإيرانية الصينية بعد الاطلاع عليها.

 

وقال مدير البنك الإيراني: كخبير قرأ الوثيقة المعنونة “خطة تعاون شاملة بين جمهورية إيران الإسلامية وجمهورية الصين الشعبية” وشارك في بعض الاجتماعات لمراجعتها من الجوانب النقدية والمالية والاستثمارية، أقدم النقاط التالية من أجل معلومة:

 

– الوثيقة التي وقعها وزيرا خارجية البلدين ليست عقدًا ولا مذكرة أو اتفاقية، وإنما هي وثيقة استراتيجية لها طبيعة خارطة طريق وإطار للتعاون ومجالات الشراكة لكلا الطرفين.

 

– في الساحة العالمية والتفاعلات الدولية ، يعد وجود مثل هذه الوثائق مصدرًا وقدرة على إنتاج الثروة لأي دولة.

وأوضح: سواء كانت بين ألمانيا واليابان أو كندا أو تركيا.

إن حقيقة أن إيران تتبادل مثل هذه الوثيقة مع ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم إنجاز مهم وقيِّم.

 

– لا يوجد في فقرات الوثيقة أي جملة تفضل أحد الأطراف على الآخر أو تظهر أن أحد الأطراف أضعف من الطرف الآخر و إنما أعدت بحسب مبدأ التكافؤ و المساواة بين الطرفين.

 

– يتطلب تنفيذ أحكام هذه الوثيقة مجموعتين من الوثائق:

خطة العمل واتفاقيات التزام الحالة لكل مشروع.

لذلك ، فإن الحفاظ على مصالح إيران عمليًا يعتمد على هذه الوثائق وتنفيذها.

– يجب علينا تقدير واغتنام الفرص المتاحة ودعم تعزيز وتطوير التعاون الدولي لبلدنا  .

ترجمة وتلخيص: فريق دليل ايران

تابعونا على الفيسبوك

صفحة سعر التومان

 

/انتهی/