DalilIran Logo

ايراني يتحول من بائع متجول إلى خيّر يبني مدرسة

Calendar Icon

2020/02/06

Clock Icon

12:04

ايراني يتحول من بائع متجول إلى خيّر يبني مدرسة

قام بائع متجول ببناء مدرسة من صفين في قرية سعيد آباد على الرغم من صعوبة توفير لقمة العيش له له و لعائلته.

السيد اسماعيل بهاري 58 عاماً من أهالي قرية مراغة  لدية ابنة و احدة و زوجته من ذوي الإحتياجات الخاصة ، يعمل ببيع البضائع و الأطعمة متجولاً بين قرى المنطقة ليجني ما يقل عن 3 ملايين تومان في كل شهر.

قال بهاري في حديث له الصحافة: لدي الكثير من المشاكل المادية و الإجتماعية حتى أنني أمتهن البيع المتجول لأجل تحصيل قوت يومي و عائلتي.

وأضاف أيضاً : لا أحب أن أتكلم للآخرين عن هموم حياتي اليومية و ما أتعرض له من مصاعب لا يخلو منها يوم و لكن يجب على الشخص بأوج مشكلاته ان يقف إلى جانب أقرانه.

قال : في أحد أيام الشتاء القارس في قرية سعيد آباد مراغة إلى جانب مأوى (بيت مسبق الصنع) تم استخدامه ليكون مدرسة قمت بمد بساط من أجل البيع ( أضع عليه مشترياتي) و جلست وحيداً هناك في ذلك الجو الشديد البرودة وكان صوت التلاميذ ينفذ إلى أذني و هم يقرأون دروسهم في صفوفهم وهذا على ما أظن ما جعلني أنسى برودة الجو ، لقد كان ما يؤلمني أكثر هو أنني أن الرجل الذي أمتلك القدرة على تحمل البرد لم أستطع أن أتمالك نفسي أمامه في تلك الظروف فكيف لهؤلاء الأولاد الصغار أن يجلسوا في كوخ صغير غير مجهز ضد البرد أن يحتملوا هذا البرد الشديد.

عندها قررت في نفسي وبكامل الإصرار متوكلاً على الله  أن أقوم ببناء مدرسة في تلك المنطقة على الرغم من ضعف الإمكانات وضعف مقدرتي المادية  ثم ذهبت إلى مدير المدرسة وفاتحته بنيتي ببناء مدرسة أفضل لهؤلاء التلامذ .

بعد معاملات إدارية و مباحثات جرت بيننا بدأت مشروع بناء مدرسة بصفين في تلك المنطقة من أجل هؤلاء الأطفال، وقد قمت أنا بإنجاز جميع أعمال البناء ليلاً نهاراً من نقل و بناء وغيرها و قد أعانني بعض الأشخاص الذين يبغون مرضاه الله فقد قدموا لي المواد بأسعار منخفضة من أجل تيسير الأمر وقد نجحت بإتمام هذا العمل بعد 7 اشهر من العمل الدؤوب، أما بالنسبة لهذا المأوى فقد اشتريته وسأقوم بأخذه إلى احد القرى من أجل استخدامه كمدرسة من أجل تعليم أطفالها.

هناك الكثير من الأشخاص العظماء الذين ينجزون أعمالاً عظمية بأيد خالية والتي قد تبقى مخلدةً في الأزمان. تم بناء هذه المدرسة على أرض مساحتها 100 متر مربع بتكلفة بلغت 160 مليون تومان