DalilIran Logo

توقعات سعر التومان 23-11-2021

Calendar Icon

2021/11/23

Clock Icon

04:26

توقعات سعر التومان 23-11-2021

كل المؤشرات تكشف بأن سوق الصرف في هذه الأيام إلى تراجع، لكن بعض الخبراء يرون أنه لا يمكن الاستمرار في السيطرة على سعر الدولار من خلال صرف العملات، وفي حال تهالكت المفاوضات فمن الممكن أن يصل سعر الدولار الواحد إلى 42000 تومان.

فسوق الصرف يتلقى إشارات متناقضة إلى حد ما، ولكن سير عملياته في انخفاض دائم.

وبحسب دليل إيران فإن هؤلاء الخبراء الاقتصاديين أكدوا من خلال على موقع تجارت نيوز المختص في الجانب الاقتصادي أكدوا أنه لا يمكن الاستمرار في الحفاظ على قيمة أسعار الصرف على المدى الطويل.

ونقل فريق دليل إيران عن هؤلاء الخبراء آرائهم فكانت على الشكل التالي

وحيد مسعودي: بدون اتفاق سيصل سعر صرف الدولار إلى 42 ألف تومان

أشار وحيد المسعودي خبير الأسواق المالية إلى تأثير المفاوضات النووية على مستقبل سوق الصرف الأجنبي، وقال: “سواء تم التوصل إلى اتفاق أم لا، فإن سعر صرف الدولار يتجه نحو الارتفاع على مدى نحو عامين قادمين”.

وأضاف: “إذا تم التوصل إلى اتفاق، فإن سعر الدولار سيتحسن لكنه سيرتفع مرة أخرى”.

وقال خبير الأسواق المالية هذا: إذا انهارت المفاوضات ولم يتم التوصل إلى اتفاق، فقد يصل سعر صرف الدولار إلى 32 أو 33 ألف تومان قبل صيف 2022. على المدى الطويل، يمكن أن يصل سعر الصرف إلى 40000 أو42000 ألف تومان للدولار الواحد.

وبحسب المسعودي، فإن الحد الأدنى لسعر الدولار هو 25 ألف تومان.

 

 توقعات سعر التومان مقابل الدولار للأشهر المقبلة

 

طبطبائي: القيمة الحقيقية للدولار هي 35 ألف تومان

قال السيد علي طبطبائي، وهو خبير أسواق مالية آخر، إن القيمة الجوهرية للدولار هي 35 ألف تومان وأضاف: “من غير المحتمل حدوث انخفاض كبير في سعر الدولار على المدى القصير.

وأضاف: بعض الخبراء طرحوا احتمالية أن يكون الحد الأدنى لسعر صرف الدولار هو 25 ألف تومان. ويقال أن الحكومة أغلقت ميزانية 2022 على أساس سعر صرف 23000 تومان للدولار الواحد.

ليس للاتفاق النووي تأثير قصير المدى

وقال خبير الأسواق المالية إنه يجب التوصل إلى اتفاق، لكن لا يمكن توقع أن يؤثر ذلك على سعر الدولار على المدى القصير. لأن رفع العقوبات يستغرق عاما أو عامين لإظهار تأثيره على صادرات البلاد.

وبحسب طبطبائي، قد يؤثر ذلك على الأسواق من الناحية النفسية فقط ويخلق الأمل في الحد من التضخم.

الدولار سيصل عتبة 35 ألف تومان

وقال طبطبائي: ” أصبح من الممكن أن يكون الدولار في قناة صرف تحت الــ 35 ألف تومان من خلال الصرف و تبادل القطع الأجنبي بين البنك المركزي و السوق، ومع صرف العملات من المحتمل أن يتجه سعر الدولار في هذا الاتجاه في الأشهر المقبلة”.

وبحسب الخبير، فقد تم بالفعل إنفاق الموارد المحجوبة من خلال طباعة النقود والاقتراض من البنك المركزي وهذه العملية ليس لها أي تأثير على السوق.

توقعات سعر التومان 23-11-2021

نام آور: لن يصل الدولار إلى سعر 15 ألف تومان

واعتبر خبير الأسواق المالية، أمير حسين نام آور أن القوة الشرائية للمواطنين فعالة للغاية في مناقشة سعر صرف الدولار، وقال: “بين عامي 2007و 2009 باعت الدولة كمية كبيرة من النفط بسعر كبير، لكن هذا لم يؤثر على حياة الناس كثيرا “.

وأضاف: “في تلك الفترة زاد الناتج المحلي الاجمالي لكن المال لم يصل أيدي المواطنين وإنما صغّر مائدتهم أكثر”.

وقال نام آور أيضاً “لا شيء سيحدث مع الإفراج عن الأرصدة المجمدة”. لأن البلاد لديها نفقات كثيرة وهذه المبالغ لا تصل بالدولار إلى 15 ألف تومان (مليون و500 ألف تومان لكل 100 دولار).

التحكم في الأسعار من خلال ضخ العملات غير ممكن

وتابع نام آور: في بلد يعتمد كل شيء فيه على النفط. كل حدث مهما كان صغير يمكنه أن يغير الدولار. في بعض الأحيان يكون هناك أموال ولكن الحكومات تتحكم بالأسعار من خلال صرف العملات. حدث نفس الشيء في 2013-2017، لكن في الوضع الحالي مثل هذا الاحتمال يكون محدود جداً.

وأضاف: “وفقًا لتقارير غير منشورة من خزينة الدولة بأكملها، في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، إذا كان من المفترض أن تبيع الحكومة 100 وحدة نفطية، فقد بيعت 9 وحدات فقط عمليًا”.

وفقًا لهذا الاقتصادي، في مثل هذه الظروف، لا تملك الحكومة القطع الأجنبي للصرف والتحكم بالسعر.

 

ترجمة وتلخيص: فريق دليل ايران

تابعونا على الفيسبوك

صفحة سعر التومان

كرار الاعرجي تاج العرب:

ليش أريد تحسن تومان رحمه الحسين

بلا اسم:

🇮🇶