DalilIran Logo

خبراء الاقتصاد الايراني يرحبون بتغييرات في البنك المركزي العراقي

Calendar Icon

2020/09/16

Clock Icon

03:29

خبراء الاقتصاد الايراني يرحبون بتغييرات في البنك المركزي العراقي

أفاد موقع دليل ايران بترحيب الصحافة الايرانية بتغيير محافظ البنك المركزي العراقي ومدير البنك التجاري العراقي.

وبحسب موقع تجارت نيوز ، في الأيام التي يجري فيها الكلام في سوق الصرف الأجنبي حول الانخفاض الحاد في قيمة التومان، حدث تغييران مهمان في العراق.

قد يؤثر التغييران على سوق الصرف الأجنبي الإيراني.

وفي هذا الصدد أفادت وكالة تسنيم الإخبارية أن: محافظ البنك المركزي العراقي والرئيس التنفيذي للبنك التجاري العراقي قد تغيرا. يمكن أن يكون هذان التغييران الهامان مقدمة لعودة احتياطيات إيران من النقد الأجنبي المجمدة في بنوك العراق.

تسلم مصطفى غالب مخيف منصب محافظ البنك المركزي العراقي وسالم الجلبي ادارة البنك التجاري العراقي.

تعتقد مصادر مصرفية ايرانية أن التغييرات الأخيرة في النظام المصرفي العراقي يمكن لها أن تكون فعالة جداً في مجال ورود سيولة ضخمة إلى البنك المركزي في العراق.

ديون ايرانية مجمدة في العراق

على مدى السنوات ، وخاصة في الفترة الأخيرة للبنك المركزي العراقي، تشاور المسؤولون الإيرانيون مع نظرائهم العراقيين لإعادة موارد النقد الأجنبي إلى إيران و إيفاء الدين الإيراني المستحق على العراق، وقد حققوا النجاح في معظم جولات المباحثات هذه.

كما قال محافظ البنك المركزي عبد الناصر همتي في وقت سابق: “قيمة صادرات الغاز والكهرباء الإيرانية إلى العراق تبلغ عدة مليارات من الدولارات سنويًا.

“بالإضافة إلى ذلك ، هناك مليارات الدولارات من موارد البنك المركزي في العراق والتي اتفقنا على كيفية استخدامها بناءً على مذكرة تفاهم خلال العام الماضي.”

العراق يدفع لايران باليورو والدولار

كما صرح همتي قبل ذلك وبعد رحلته إلى العراق: “استخدمنا الموارد التي لدينا في العراق من أجل شراء سلع أساسية غير خاضعة للعقوبات”.

وبحسب الاتفاق الإيراني العراقي، يلتزم العراقيون بدفع أموال الغاز لإيران باليورو وأموال الكهرباء بالدولار ، لكن مع بدء جولة جديدة من العقوبات،أعلن العراقيون أنهم لا يستطيعون الدفع بالدولار وعرضوا الدفع بالدينار بدلاً من ذلك. طبعاً موضوع السداد بالدينار ليس مشكلة ولكن الاتفاق يجبر ايران على شراء السلع بالدينار وليس ادخاله إلى ايران.

طبعاً هذه القضايا تم الإتفاق عليها مع الرئيس السابق للبنك المركزي العراقي، ويبقى أن نرى ما إذا كان بإمكان الرئيس الجديد للبنك المركزي اتخاذ خطوة للأمام من أجل سداد الديون الايرانية وإعادة موارد النقد الأجنبي لها أم لا.

 

للأطلاع على سعر التومان الآن: اضغط هنا

ترجمة و تلخيص: دليل ايران

تابعونا على الفيسبوك

صفحة سعر التومان

صفحة اخبار ايران من الداخل

صفحة السندباد، اخبار السياحة والسفر