DalilIran Logo

خبير إيراني: معركة بين البنك المركزي وسماسرة العملة.. كيف ستنتهي؟

Calendar Icon

2020/05/16

Clock Icon

10:22

خبير إيراني: معركة بين البنك المركزي وسماسرة العملة.. كيف ستنتهي؟

أفاد موقع دليل إيران نقلاً عن الخبير الاقتصادي الإيراني أبو الحسن معصومي، أن سوق العملة تشهد أشبه بالمعركة بين الصرافين والبنك المركزي من جهة وبين سماسرة العملة.

وأوضح معصومي إن البنك المركزي خفض سعر التومان بصورة تدريجية وكذلك فعل الصرافين الحكوميين (محلات الصيرفة الرسمية).

واكد ان الدولار بدأ بالصعود فيما تكاليف الدولة من العملة الصعبة انخفضت بسبب فرض قيود على استيراد السيارات وبضائع الزينة.

 

وأشار معصومي إلى وجود سيولة نقدية كبيرة لدى المواطنين بعد خفض البنوك أسعار الفائدة، مما يجعل المواطنين يقبلون على شراء الدولار، الذهب أو المتاجرة في سوق الأسهم من دون أن تكون لهم خبرة في هذا المجال.

 

وقال: واجه سوق الأسهم بعض الخسائر وانخفض سعر عدد كبير من الأسهم وهذا أيضاً ساهم في خروج الأموال من سوق الأسهم نحو سوق الدولار والذهب في ايران.

وأوضح أن هناك مضاربين حاولوا رفع أسعار الدولار وزيادة الفارق بين سعر الشارع وسعر الصرافين، مما دفع البنك المركزي والصرافين لرفع الأسعار أيضاً.

وأكد أن هذه العملية ستتوقف عندما يستقر سعر العملة على مستوى يساوي بين العرض والطلب.

 

وتابع: لا يوجد طلب إضافي حقيقي على الدولار، بل يوجد طلب من أجل تخزين الدولار حيث لم يتغير شيء في مجال الاستيراد والتصدير أو السياحة، ولا توجد تحذيرات في هذا المجال توجب زيادة الطلب على الدولار.

 

ويُشار إلى أن تراجع سوق الأسهم أدى يوم الأربعاء إلى خروج 650 مليار تومان من سوق الأسهم وهو مبلغ صغير بالمقارنة مع حجم السوق، ولكن عادة يتحول هذا النوع من المبالغ إلى سيولة في سوق الدولار والذهب ويؤدي إلى  رفع أسعار الدولار والذهب مقابل التومان.

 

للاطلاع على آخر تحديث لسعر التومان في موقعنا: اضغط هنا

سعر التومان | اسعار التومان مقابل الدولار و الدينار العراقي