DalilIran Logo

مسجد كبود في مدینة تبریز

مسجد كبود في مدینة تبریز

يقع المسجد الأزرق أو بالفارسية مسجد كبود في مدينة تبريز.

يعود بناء المسجد وفقاً لما ورد فی النقش الذی یعلو مدخله، الى سنة ۸۷۰ للهجره القمریه (أی 1465للمیلاد).

أمرت ببنائه امرأهٌ تدعى «صالحه بنت السلطان جهانشاه».

وکان السلطان جهانشاه من أقوى حکام سلاله «قره قویونلو» التی حکمت آذربیجان، وشاعراً محباً للجالیات والفن الزخرفی. التنوع والدقه والجمال فی استخدام انواع القطع القاشانیه.

وأحب السلطان الاعتماد على ألوان زاهیة ومختلف الخطوط فی تزیین هذا المسجد ولا سیما اللون اللازوردی الموجود فی قطع الفسیفساء.

کل ذلک جعل المسجد الأزرق یعرف ایضاً بـ «فیروز الاسلام».

المدخل الرئیس في “مسجد كبود” والنقوش المنحوته بخط الثلث واللوحات المکتوبه بالخط الکوفی والتی تتضمن سوراً من القرآن الکریم، هی من روائع ونفائس فن الزخرفه بالفسیفساء التی سجلها العهد الاسلامی فی ایران.

اما الطابق فهو الآخر من مواد الإنشاء الرئسیه فی بناء المسجد الأزرق. للمسجد صحن مربع الشکل یتوسطه حوض ماء للوضوء. کما تمت فی المسجد تعبئه أروقه خاصه لإیواء المساکین والمحتاجین وإلقاء المحاضرات. الى ذلک، تعد قبه المسجد الکبیره هی الأخرى من اکبر ما بناه الفنانون المعماریون من الطابوق فی العهد الإیلخانی.

العمارة الايرانية في مسجد كبود

هذا وقام المعماریون الایرانیون البارعون أیضاً بانشاء قوائم عدیده لتحمل الوزن الثقیل لهذه القبه.

وتتراءى هذه القوائم من داخل المسجد بشکل جید؛ ویعدّ ذلک من اکبر منجزات الفن المعماری الایرانی فی العصر الساسانی.

اقرأ أيضا:

مساجد أهل السنة في ايران

جدیر بالذکر أنه وفی السنوات الاخیره وجراء انشاء مبان وعمارات بالقرب من المسجد الأزرق، تم العثور على مقبره قدیمه یعود تاریخها الى الألفیه الأولى قبل المیلاد. هذه المقبره التی یبلغ عمقها من سطح الأرض عشره أمتار هی من المقابر الأثریه الفریده من نوعها التی اکتشفت الى یومنا هذا.

یغطی هذا المسجد من الداخل والخارج الأحجار الرخامیه والفسیفساء الجمیله ذات الألوان الفیروزیه والنیلیه.

لذلک یُعرف هذا المسجد أیضاً بإسم فیروزه الإسلام.

تم تشیید هذا المسجد فی العام ۱۴۶۵م بناءً على أوامر شاه جهان حاکم القراقویون. هناک العدید من الکتابات النصیه المکتوبه بالخط الکوفی, والکثیر من أنماط الأرابیسک الرائعه, لقد جعل الترکیب اللونی لهذه العناصر مع بعضها البعض من الواجهه الخارجیه للمسجد وبحق شیئاً رائعاً وفریداً, تم إنجاز ذلک بإشراف الخطاط الشهیر نعمه الله بن محمد البواب.

الموقع على الخريطة: اضغط هنا

ترجمة و تلخيص: دليل ايران

تابعونا على الفيسبوك

صفحة السندباد، اخبار السياحة والسفر

/انتهى/